حملة أنا واقف
حملة «أنا واقف» ترسخ مفهوم الوقف في المجتمع
عدد المشاهدات : 128
تاريخ الإعلان : 01-10-2013

المير: نسعى إلى استقطاب أكبر عدد من الواقفين للمساهمة في مصارف ووقفيات «الأمانة» أطلقت "أمانة الأوقاف" حملة "أنا واقف"، بهدف التعريف بسنة الوقف والمفاهيم المتعلقة به وأهميته ودوره في المجتمع، لاستقطاب أكبر عدد من الواقفين للمساهمة بأوقافهم في المصارف الوقفية للأمانة.


أطلقت الأمانة العامة للأوقاف حملتها الإعلامية التسويقية "أنا واقف" مطلع الشهر الفضيل، التي بدأت بمجموعة من الاعلانات التشويقية، إذ تشاهد شخصاً جالساً أو مقعداً يقول "أنا واقف"، وهي بداية مشوقة للحملة التي أطلقتها الأمانة أخيرا بهدف التعريف بسنة الوقف والمفاهيم المتعلقة به وأهميته ودوره في المجتمع، والعمل على نشر فكرة الوقف بين معظم شرائح المجتمع، واستقطاب أكبر عدد من الواقفين للمساهمة بأوقافهم في المصارف الوقفية للأمانة، التي تساهم بدورها في تنمية المجتمع الكويتي وتساعد الفقراء والمساكين.

في هذا الصدد، أكد مدير إدارة الاعلام والتنمية الوقفية حمد المير أن "الحملة التي بدأت في رمضان الكريم تكونت من مرحلتين: الأولى تشويقية للفت الانتباه، وهي عبارة عن صور لمجموعة متفرقة من الأشخاص الجالسين على كراسي، وأحدهم على كرسي متحرك، وكل منهم يقول أنا واقف، بهدف استثارة تساؤل واستغراب الجمهور من هذا التناقض، رغم تطابق ذلك مع حقيقة أنه واقف أمواله أو عقاره أو غير ذلك لله تعالى".

وقال المير إن "المرحلة الثانية تعريفية، وتحمل إجابة تساؤلات المرحلة الأولى، وتزيل الغموض والاستغراب، من خلال تضمينها رسالة إعلامية تبين أنواع الوقف والدافع لهذا الوقف من تحقيق استمرار الأجر ونيل رضا الله عز وجل والمساهمة في عمل الخير وتنمية المجتمع، من خلال عمل مؤسسي موثوق متمثل بالأمانة العامة للأوقاف كونها الجهة الرسمية المسؤولة عن الأوقاف في الكويت".​
​​​​