مسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف في دورتها الثالثة عشرة
أعلنت الأمانة العامة للأوقاف ممثلة في السيدة/ لينه فيصل المطوع – مدير إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية عن انطلاق مسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف في دورتها الثالثة عشرة
تاريخ الخبر : 13-11-2022
عدد المشاهدات : 382

أعلنت الأمانة العامة للأوقاف ممثلة في السيدة/ لينه فيصل المطوع – مدير إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية عن انطلاق مسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف في دورتها الثالثة عشرة، حيث إن مشروع المسابقة هو أحد مشاريع الدولة المنسقة لجهود الدول الإسلامية في مجال الوقف ويهدف إلى تشجيع عملية البحث العلمي من خلال إذكاء روح المنافسة العلمية، وتسليط الضوء على نظام الوقف، وجعله من أولويات الباحثين أفرادًا ومؤسسات، إضافة إلى إبراز الجانب التنموي في الإسلام، وبالذات الصيغة الوقفية. وقد استهلت انطلاقة المسابقة في دورتها الأولى عام 1999م، وأقيم منها اثنتا عشر مسابقة. وتقام المسابقة تحت رعاية سمو ولي عهد دولة الكويت حفظه الله ورعاه.

 

كما أشارت السيدة/ لينه المطوع إلى أن عدد المتقدمين للمشاركة في المسابقة على مدار الأعوام السابقة حتى دورتها الثانية عشرة بلغ عدد (340) مشاركا ومشاركة من باحثين ومهتمين بالوقف، من كافة أنحاء العالم. كما تناولت المسابقة في دوراتها المختلفة (27) موضوعا بحثيا، توزعت على مجالات بحثية كبرى، أبرزها: المجال الاجتماعي، والإداري، والاقتصادي، والاستثماري، والقانوني، والإعلامي، والتاريخي، والفقهي، والتعليمي، والبيئي، والتجارب الخيرية العالمية.

 

وصرحت السيدة/ لينه المطوع بأن اللجنة العلمية للإشراف على تحكيم مسابقة الكويت الدولية في دورتها الثالثة عشرة والتي تترأسها قد اختارت الموضوعات التالية:

  1. الموضوع الأول: مخالفة شرط الواقف للحاجة أو الضرورة (تأصيلا وتفريعا).
  2. الموضوع الثاني: دور الوقف في تحقيق الأمن الغذائي.
  3. الموضوع الثالث: توظيف التكنولوجيا المالية في تنمية الوقف واستثماره.

     

    وتم فتح باب استقبال الأبحاث في مؤتمر صحفي بمقر الأمانة العامة للأوقاف بتاريخ 19/10/2022 وسوف يستمر استقبال الأبحاث حتى تاريخ 31/8/2023، وأوضحت بأن أبرز شروط التقدم للمسابقة ما يلي:

     
  1. يحق للباحثين: الأفراد أو المجموعات أو المؤسسات العلمية المشاركة في المسابقة.
  2. ألاّ يقل البحث عن (90) صفحة ولا يتجاوز (105) صفحات.
  3. الالتزام باستيفاء الكتابة في العناصر الاسترشادية، كحد أدنى، وللباحث أن يضيف ما يراه مفيدًا ومثريًا، بما له علاقة بموضوع البحث.
  4. الالتزام بشروط البحث العلمي مع مراعاة المنهج النقدي، ومناقشة وجهات النظر المختلفة حول موضوع البحث، مع التوثيق العلمي للآراء وفقًا للقواعد المتعارف عليها.
  5. المعايير الأساسية لتحكيم الأبحاث هي: سلامة المنهج العلمي، وتسلسل الأفكار، ووضوح العرض، والقدرة على ربط النتائج بالمقدمات، وسلامة لغة البحث.
  6. الأبحاث التي تخالف شروط المسابقة لا تدخل التحكيم.
  7. يحق للأمانة العامة للأوقاف حجب أي من الجوائز إذا لم ترق الأبحاث المقدمة إلى المستوى العلمي المطلوب.
  8. يحق للأمانة العامة للأوقاف سحب الجائزة من الأبحاث الفائزة، التي يتبين مخالفتها للقواعد العلمية.
  9. ألاّ يكون البحث قد سبق أن حصل على جائزة أخرى أو على شهادة علمية، ويحق للأمانة العامة للأوقاف سحب قيمة الجائزة إذا اكتشفت أن البحث الفائز قد نشر سابقًا، أو قدم إلى جهة أخرى لغرض آخر أو مستلّا من رسالة علمية. 
  10. لا يحق للفائزين نشر أبحاثهم الفائزة بأنفسهم، أو التصرف فيها للغير إلا بموافقة خطية من الأمانة العامة للأوقاف.
  11. تُقدم الأبحاث مطبوعة على الكمبيوتر وفقًا للتخطيط المعتمد للصفحة في المسابقة، كما يتم توثيق المراجع والإحالات المرجعية وفق الطريقة المعتمدة.
  12. تُقدم أصول الأبحاث في موعد أقصاه 15 صفر 1445هـ الموافق 31/8/2023م.
  13. وللاطلاع على تفاصيل الشروط يمكن الدخول للموقع الإلكتروني للأمانة العامة للأوقاف.

     

    وأضافت المطوع بأن إجراءات التقدم للمسابقة تتمثل في الآتي:

    1) الحصول على نسخة من الكتيب التعريفي لموضوعات المسابقة، وعناصرها الاسترشادية، من خلال الموقع الإلكتروني للأمانة العامة للأوقاف: http://www.awqaf.org.kw.

    2) إرسال نموذج الاشتراك في المسابقة، والسيرة الذاتية إلى "إيميل" المسابقة، ومن ثَمّ ترسل الأبحاث إلى الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت، من خلال البريد الإلكتروني لإدارة الدراسات والعلاقات الخارجية: serd@awqaf.org

     

    وأعلنت المطوع عن جوائز المسابقة: فقد تم تقسيمها إلى ثلاث جوائز لكل موضوع على النحو الآتي:

    * الجائزة الأولى: (6) آلاف دولار أمريكي.

    * الجائزة الثانية: (5) آلاف دولار أمريكي.

    * الجائزة الثالثة: (4) آلاف دولار أمريكي.

    والمجموع الكلي للجوائز للموضوعات الثلاثة (45) ألف دولار أمريكي.

     

    وفي ختام تصريحها تقدمت المطوع بالشكر لكل من أسهم ويسهم في نشر سنة الوقف النبوية الشريفة. ​