الصندوق الوقفي للدعوة و الإغاثة
هو أحد الصناديق الوقفية التي أنشأتها الأمانة العامة للأوقاف في دولة الكويت تحقيقا لأهداف سامية ارتضتها الأمانة العامة للأوقاف في مختلف مجالات العمل الدعوي والإغاثي
عدد المشاهدات : 2330
هو أحد الصناديق الوقفية التي أنشأتها الأمانة العامة للأوقاف في دولة الكويت تحقيقا لأهداف سامية ارتضتها الأمانة العامة للأوقاف في مختلف مجالات العمل الدعوي والإغاثي من أجل الالتفات إليها والعمل على تلبية حاجاتها من منظور حصري عملا برسالة الوقف السامية التي انبثقت في عصور الحضارة الإسلامية الزاهرة منذ الوهلة الأولى لانبعاث هذه الرسالة الإسلامية الرائدة والراعية للتقدم الحضاري والبناء المجتمعي الثقافي على حد سواء. فالصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة معني بالجوانب الدعوية وغوث المحتاجين شعوبا وجماعات حيثما وجدوا وحين تحل بهم الأزمات. 

فكرة إنشاء الصـــندوق: 

تتلخص الفكرة الرئيسية للصندوق في قيام الأمانة العامة للأوقاف بإنشاء صندوق وقفي للدعوة والإغاثة يخصص ريعه لدعم وتقديم مختلف جهود الإغاثة الموجهة للمنكوبين من الكوارث الطبيعية من الدول والأفراد والمجتمعات الاسلامية، وتقديم الغوث للمحتاجين شعوبا وجماعات حيثما وجدوا حين تحل بهم الكوارث. ودعم وتنسيق الجهود الدعوية التي تقوم بها مختلف الجات الرسمية والأهلية في مجال الدعوة إلى الإسلام والتعريف به. 

السياسات العامة للعمل بالصندوق 
1. الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية. 
2. التدرج في تنفيذ الأهداف حسب الإمكانات والأولويات. 
3. التعاون مع المؤسسات المشابهة داخل وخارج البلاد ومد جسور التعاون معها في شتى المجالات المتعلقة بأهداف الصندوق ورسالته. 
4. الالتزام بالأنظمة واللوائح والقرارات المنظمة للصرف من ريع الأموال الموقوفة المعمول بها لدى الأمانة العامة للأوقاف. 
5. التركيز في تمويل الصندوق على تكوين الأوقاف على أغراضه كلما أمكن. 
6. تشجيع المحسنين بدعوتهم إلى المساهمة في أعمال الصندوق ودعم أنشطته. 

الموارد المالية للصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة 
1. ما يخصص له سنويا من ريع الأوقاف. 
2. ريع الأوقاف الجديدة التي تتفق أغراضها وأهداف الصندوق. 
3. الهبات والتبرعات. 
4. ريع الأنشطة أو الخدمات التي يقدمها الصندوق.

وفيما يلي كتيب عن إنجازات الصندوق الوقفي:



​​